نور الدين الطبوبي في حالة هستيرية كبرى... على إثر القاء القبض على النقابي الطاهر البرباري من أجل ملفات فساد


تونس، 29 فيفري 2024 - انعقد المكتب التنفيذي الوطني للاتحاد العام التونسي للشغل بصفة طارئة مساء اليوم الخميس برئاسة الأمين العام نور الدين الطبوبي على خلفية الاحتفاظ بالأمين العام المساعد المسؤول عن القطاع الخاص الطاهر المزي 'البرباري'.


إدانة قرار الاحتفاظ 

وندد الاتحاد بقرار الاحتفاظ المزي لإحالته غدا على النيابة العمومية في بنزرت على خلفية قضية وصفها بالمفتعلة تتعلق بتفرغه النقابي. واعتبر القرار "سياسيّ صرف" يأتي ضمن سلسلة من المحاكمات الجائرة التي استهدفت عددا من النقابيين.


مطالبات الاتحاد

وطالب اتحاد الشغل بـ:

  • الإفراج الفوري على الطاهر المزي ورفض الدعوى في حقه وحفظ هذا الملف المفتعل الذي يهدف إلى ضرب الحق النقابي. 

كما اعتبر هذه الإحالة التي تأتي ساعات قبل التجمع العمالي الاحتجاجي يوم 2 مارس 2024 بساحة القصبة تصعيدا يهدف إلى محاولة الارباك وبث الرعب لضرب التحركات النقابية.


دعوة للمشاركة في التجمع العمالي

وفي ختام بيانه دعا المكتب التنفيذي الوطني للاتحاد العام التونسي للشغل النقابيين إلى المشاركة المكثفة في ساحة القصبة يوم السبت دفاعا عن الحوار الاجتماعي وتطبيق الاتفاقيات الممضاة وتحسين المقدرة الشرائية وردا على المحاكمات الجائرة في حق النقابيين.

الفيديو :




بيان إتحاد الشغل :



تفاصيل القاء القبض على الأمين العام المساعد المسؤول عن القطاع الخاص الطاهر المزي 'البرباري'.

و بذكر بان قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية ببنزرت أصدر عشية اليوم الخميس 29 فيفري 2024 قرارًا بالاحتفاظ بإطار سابق بشركة الفولاذ ونقابي، وذلك على ذمة التحقيق في قضية فساد مالي وإداري بمصنع الفولاذ بمنزل بورقيبة.

تفاصيل القرار:

  • الاحتفاظ: تم الاحتفاظ بإطار سابق بشركة الفولاذ ونقابي على ذمة التحقيق.
  • الإبقاء على مسؤولين بحالة تقديم: تم الإبقاء على مجموعة من مسؤولين آخرين بحالة تقديم، أي أنهم ملزمون بالحضور أمام قاضي التحقيق بشكل دوري.

السبب:

يأتي هذا القرار على إثر فتح النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية ببنزرت بحثًا تحقيقيًا في شهر نوفمبر الفارط حول وجود شبهة فساد مالي وإداري ارتكبت بمصنع الفولاذ بمنزل بورقيبة، مما تسبّب في إلحاق ضرر بالمؤسسة العمومية.

النتائج:

  • إصدار بطاقة إيداع بالسجن: تم إصدار بطاقة إيداع بالسجن ضد وزير صناعة أسبق وذلك من أجل استغلال موظف عمومي لصفته لاستخلاص فائدة أو الاضرار بالإدارة.
  • استمرار التحقيق: لا يزال التحقيق جاريًا في القضية، ومن المتوقع أن يتم استدعاء المزيد من الأشخاص للتحقيق معهم.


تصريحات رئيس الجمهورية

خلال زيارة لمصنع الفولاذ في 26 ديسمبر الماضي، أكد رئيس الجمهورية قيس سعيد على عدم تخلي الدولة التونسية عن المصنع وأشار إلى وجود تداولات حول شبكة تسعى لتفليس المؤسسة والتلاعب بالخردة.


انتقادات وتحقيقات

ركز سعيد على انتقاد نوايا سابقة للتفويت في المصنع وكشف عن وثائق توثق سوء استغلال المصنع وتصرفات غير قانونية.


حالة المصنع

توقف الفرن الكبير بالمصنع عن العمل منذ سنة 2003، ورئيس الدولة يرى في ذلك تكتيكًا لتقليل إنتاج المصنع وتفليسه، مع التأكيد على ضرورة استعادة الخردة لاستخدامها في إنتاج الفولاذ.


التفاؤل بالمستقبل

رغم التحديات المالية، يعبر رئيس الدولة عن اهتمامه بإعادة الاستثمار في المؤسسة ويسعى للحفاظ على دورها التاريخي في تطوير الاقتصاد الوطني.


الجولة الميدانية

قام رئيس الدولة بجولة ميدانية لفحص وحدات الإنتاج بالمصنع، حيث تفحص قطاع الدرفلة وإنتاج العروق الفولاذية وحديد البناء.

أحدث أقدم

نموذج الاتصال