اتحاد الشغل في حالة هستيرية ...و الفرع الجامعي للتعليم الأساسي يدعو لإطلاق سراح مدير ومعلمة فورا


يدعو الفرع الجامعي للتعليم الأساسي بصفاقس كافة منتسبيه، من أساتذة وإداريين وعملة، للمشاركة في وقفة احتجاجية تضامنية بكل المدارس الابتدائية بجهة صفاقس يوم الثلاثاء 5 مارس من الساعة 8 الى الساعة 10. 
تأتي هذه الوقفة للتعبير عن دعم ومساندة مدير المدرسة نبيل العيادي والمعلمة سعيدة اللومي، وذلك بعد إصدار بطاقة إيداع بالسجن ضدهما على خلفية حادثة مؤسفة وقعت داخل المدرسة.

تفاصيل الحادثة:

تعود تفاصيل الحادثة إلى إصابة تلميذ بالسنة الأولى ابتدائي بجرح في عينه من قبل زميله باستخدام مقص داخل القسم، بينما كانت المعلمة خارج القسم لأداء مهمة ضرورية.




تصريح الناطق باسم المحكمة الابتدائية صفاقس :

وكان الناطق باسم المحكمة الابتدائية صفاقس 1، هشام بن عياد، قد أعلن عن إصدار بطاقتي إيداع بالسجن ضد معلمة ومدير مدرسة ابتدائية على خلفية '' الحاق اضرار بدنية للغير عن غير قصد والناتج عن إهمال وتقصير وإهمال شؤون قاصر ''.



موقف الجامعة العامة للتعليم الأساسي:

أعربت الجامعة العامة للتعليم الأساسي عن دعمها "اللامشروط" ومساندتها لإثنين من منظوريها، وهما المعلمة والمدير، إثر صدور بطاقتي إيداع بالسجن في حقّهما من المحكمة الابتدائية صفاقس 1. واعتبرت الجامعة هذه القرارات "تجاوزات قضائية" و"مساسا بسمعة التربويين وكرامتهم".

الخطوات التالية:

دعا الفرع الجامعي للتعليم الأساسي منتسبيه إلى الحضور بكثافة يوم 7 مارس 2024 أثناء محاكمة المدير والمعلمة اسنادا لهما وللمطالبة بإطلاق سراحهما. كما أعلن عن استعداده لخوض كل الأشكال النضالية المشروعة للدفاع عن حقوق التربويين وحماية كرامتهم.



أحدث أقدم

نموذج الاتصال